عرض مشاركة واحدة
قديم 05-14-2013, 01:51 PM   #51



 الحاله » جروح الم غير متواجد حالياً

 عضويتي » 2730
 جيت فيذا » Dec 2012
 فترةالاقامة » 2435 يوم
 آخر حضور » 01-28-2018 (10:26 AM)
  النشاط اليومي » 14.44
عددمواضيعي » 7659
عدد الردود » 27506
مجموع مشاركاتي » 35,165
تلقيت إعجاب » 4
إعجاب مرسله » 1726
 الموقع »
 الاقامه »
دولتي الحبيبه » دولتى الحبيبه
 السيرة »
 الاهتمام »
 الوظيفه »
جنسي  »
الديانة  »
العمر  » سنة
الحالة الاجتماعية  »
القسم المفضل  »
نظآم آلتشغيل »
زيارات الملف الشخصي » 8339
 التقييم » 3126
 معدل التقييم » جروح الم has a reputation beyond reputeجروح الم has a reputation beyond reputeجروح الم has a reputation beyond reputeجروح الم has a reputation beyond reputeجروح الم has a reputation beyond reputeجروح الم has a reputation beyond reputeجروح الم has a reputation beyond reputeجروح الم has a reputation beyond reputeجروح الم has a reputation beyond reputeجروح الم has a reputation beyond reputeجروح الم has a reputation beyond repute
مشروبى المفضل  » مشروبى المفضل
قناتك المفضلة  » قناتك المفضلة
ناديك المفضل  » ناديك المفضل
 
مزاجي:

اصدار الفوتوشوب : My Camera:

ايقونات تواصل والمدونه

мч ѕмѕ ~
؛؛ يالله أجعل وفاتـي في صـــلاة ؛؛


؛؛ بين سجده و تسبيح و ركــوع ؛؛


؛؛


؛؛ و اجعل آخر كلامي في الحيـاة ؛؛


؛؛ لفظ قول الشهاده في خشــوع ؛؛

افتراضي رد: التاريخ المصور للانبياء والرسل



* مملكة الحثيين:
- تستند الدولة الحثية إلى أسس أقل متانة وتنظيماً مما هي عليه في مصر والرافدين، فالملك يصبو نحو تأليه نفسه لرغبته في التشبه بفرعون مصر الذي نادى في قومه بأنه ربهم الأعلى حتى لقبه قومه بلقب (شمسي) ويصبح بعد موته موضع عبادة، ويسعى الملك حثيثاً على خلافته على العرش وهو بعد على قيد الحياة.
- وتوصلاً لهذه الغاية يقدم ابنه للمجلس ويستحصل مسبقاً من المجلس الذي يؤلف أفراده من الطبقة الحاكمة على هذا التأييد، وتستفيد الحياة الاقتصادية في البلاد من معطيات زميلاتها في بلاد الرافدين ويمارس القوم أعمال التبادل والقروض حسب نظم مختلفة، مع وجود مبادئ الكفالة والرهن..، فلعبت البلاد دور الوسيط بين سواحل البحر المتوسط من جهة وبلاد النهرين وإيران من جهة أخرى، وغدا الحديد مادة تصدير رئيسة.





مملكة الحثيين.







بوابة الأسود في حاتوساس (بوغازكوي).







- غدا الحثيون بناة عظماء، ونحاتون مهرة، ولعل ما أحدثوه في بلادهم خير شاهد على ذلك فقاموا بتشييد المدن المقدسة ذات الهياكل المتعددة، فقد اهتموا بنقش الأرواح الحارسة التي تحمي الأبواب، كما جرت العادة عند الأقوام الآشوريين، ففي واقع الأمر أن الحثيين هبطوا في معتقدهم الديني إلى الحضيض كحال أقرانهم في البلاد المجاورة الذين عصوا أنبياء الله ورسله.
- فالعبادة قد تأثرت بتقديم القرابين للآلهة، فقاموا بممارسة السحر حيث حظي الساحر بمكانة مرموقة في أوساط المجتمع، وبحسب كل المعطيات فإن الآلهة الكبرى فقدت بصورة تدريجية صفتها الشمسية على آسية الصغرى في الوقت الذي سطع نجمها عند الإغريق والرومان فعمت الوثنية أرجاء العالم آنذاك وبشكل لم يسبق له مثيل خلال هذه الفترة الزمنية حيث إله العاصفة والزرع والمطر مما يدل على الخواء الروحي.














آثار حثية متنوعة.


 توقيع :
  مـواضـيـعـي


رد مع اقتباس