الموضوع: لا تبحث عن الحب
عرض مشاركة واحدة
#1  
قديم 12-12-2015, 11:16 PM
اميرة الشوق غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
SMS ~ [ + ]
ياإبتسامة قلبي ولهفة حنينه
ياشقاه وياحنانه

يابعد كل المسافات الحزينه
معك امانه

الدروب اللي مشينا لاتضيع وتغترب

بالتفاصيل الصغيره
نقدر نعيش ونحب
لوني المفضل Chocolate
 الحاله » اميرة الشوق غير متواجد حالياً

 عضويتي » 6
 جيت فيذا » Nov 2010
 آخر حضور » 10-20-2017 (08:00 AM)
 فترة الاقامة » 3170 يوم
  النشاط اليومي » 17.52
عددمواضيعي » 9090
عدد الردود » 46451
مجموع مشاركاتي » 55,541
تلقيت إعجاب » 21
إعجاب مرسله » 114
 الموقع » في‘ سجنٍ الصمتّ . . وٍ بينْ ح‘ـَـواّجزٍ ْالڪتمَـَـَـَـاّنٍ . .
 الاقامه »
دولتي الحبيبه » دولتى الحبيبه   Jordan
 السيرة » أرٍحلٍ معَ الأياّم‘ . . وٍتعا’ودني‘ الذِڪرى‘ . .
 الاهتمام » •» نسَجَِ آلهمـِـِِسَـِِآتَ وصدِىـَِآ آلكِـٍِِـٍلمَِـِــِآتَ
 الوظيفه » •» أزيــف ضَحِگتِـيً مهمآ بقى في خآطري "[ ونّــآاآاات]"
جنسي  »  Female
الديانة  »
القسم المفضل  »
العمر  » 23 سنة
الحالة الاجتماعية  » اعزب ♔
نظآم آلتشغيل »
زيارات الملف الشخصي » 10665
 التقييم » 5500
 معدل التقييم » اميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond repute
مشروبى المفضل  » مشروبى المفضل   pepsi
قناتك المفضلة  » قناتك المفضلة mbc
ناديك المفضل  » ناديك المفضل  ahli
شبكة همس الشوق  
 
مزاجي:
لا تبحث عن الحب









لا تبحث عن الحب
لا تنتظر الحب



لو أن هناك من سيحبك ، فاعلم أن هذا الشخص يحبك بالفعل ، وأنه ليس هناك ما ينبغي عليك عمله لتحظى بذلك الحب .


إذا أخبرك البعض أن سبب عدم حبهم لك هو أنك لا تفعل شيئاً ما من أجلهم مثل : الانصياع لهم ، أو تلبية مطالبهم ، فإن الحقيقة المؤلمة التي تنتظرك هي أنهم لن يحبوك حتى وإن نفذت أوامرهم ، أو لبيت مطالبهم .


إن مثل هذا الحب مشروط .
إن من يقدمون لك حباً مشروطاً ليس لهم من غاية سوى السيطرة عليك ، ولحظة أن يمنحوك حبهم بدون شروط هي اللحظة التي تتحرر أنت فيها من هذا الحب .
وهذا ما لا يريدونه بالطبع .
لذا ، فإنك عندما تُرضي شخصاً حتى تحظى بحبه ، فإنك سوف تكتشف بعد قليل أن ذلك الحب ليس جديراً بك ، أو ستجد شروطاً جديدة يتعين عليك تنفيذها قبل أن يمنحك ذلك الشخص حبه .
عندما تريد أن تكون محبوباً ، فأنك تهمل الاعتراف بالحب الموجود بالفعل .



الخلاصه
إني أمنح حبي للجميع دون شروط ولا
أنتظر شيئاً في المقابل
اعرف متى تكون محبوباً
إن الشخص الذي يحبك يحبك فقط لأنه يحبك ، وليس لشيء آخر .
هذه هي الحقيقة التي لا تحتاج إلى أي تفسيرات .


على أيه حال فإنه ليست هناك أي تفسيرات من شأنها أن تجعل للحب سبباً معقولاً .
فعندما يكون الدافع وراء الحب سبباً قهرياً أو حاجة ملحة ، فإن ذلك الحب يكون غير قائم على أساس وطيد ، ويمكنه أن يخبو بشكل مفاجئ .


إن الذين يتوددون إليك قد يجعلونك تشعر بالأمان ، بل بالقوة في البداية ، ولكن جذوة حبهم هذه سوف تخبو إن آجلاً أم عاجلاً وسوف ترفض هذا الحب .


إن الذين يوفرون لك شعوراً بالأمان سينتهي بهم الحال إلى أن يتحكموا فيك ، وحينئذ ستكره نفسك حين تكتشف كم أنت ضعيفاً ، ورخيصاً في أعينهم .



إن الذين يتملقونك يتصرفون ولديهم اعتقاد راسخ أنك لا تستطيع التمييز بين الحب والنفاق . إنهم بذلك يستخفون بذكائك ولكنك تصدقهم عندما ينتابك شعور مفرط بعدم الأمان .
إن الحب الأعظم يوجد لذاته دون أسباب ، أو شروط ، أو أعذار .
عندما تجد شخصاً يحبك لذاتك ، أو لطريقة أدائك للأشياء ، أو لروحك الدعابية ، أو لشخصيتك ، أو لأنه يجد في صحبتك الشيء الذي يشعره بقيمته كن صادقاً مع هذا الشخص .
إن هذا الشخص يعكس أفضل ما فيك .



الخلاصه
أنا لا أحاول أن أكون مقبولاً من الآخرين .
أنا لا أبحث عن الحب .
كل ما أريه هو أن أكون ذاتي وأنا شاكر لله
على الهبة التي منحني إياها :ذاتي


لا تسمح للآخرين أن يتلاعبوا بك
إن كل من تلاعب بهم الآخرون ينتابهم شعور واحد .
عندما يتلاعب بك الآخرون ، فإنك تشعر عادة بحاجتك لاختلاق أعذار تبرر ما حدث بك .
إن تفسير ذلك غاية في البساطة .أنت عندما يتلاعب بك الآخرون ، تشعر كأن ظلماً قد وقع عليك .
عندما يتلاعب بك الآخرون ، فإن هناك من يحاول التحكم فيك .


هناك من لا يريدك أن تكون حراً في إبداء آرائك ، أو أن تعبر عن أحاسيسك أو قراراتك .
عندما يتلاعب بك الآخرون ، تشعر بأنك مُهدد .


إنك تشعر بالتردد تجاه ما تريد عمله ، ما كنت ستفعله لو كنت على سجيتك وتتصرف كما يروق لك أي بالطريقة التي تتبعها عندما تكون لحالك
عندما تشعر بأنك تُستغل ، فقط افعل ما تريد فعله ، كن طبيعياً تجاه هذا الوضع ولا تهول الأمر على نفسك .


فقط قل لنفسك :"إنني أفعل ما أريد . هل هناك خطأ في ذلك ؟"
افعل ما يحلو لك دون أن تنظر خلفك أو تنتظر تصريحاً .
إذا كان هناك من لا يرديك أن تعيش حياتك بالطريقة التي تحلو لك ، فلم يحب أن تكلف نفسك عناء الإنصات له .



الخلاصه
إنني أعمل كل ما يروق لي عمله
فقط لأنني أريد ذلك .












رد مع اقتباس