ننتظر تسجيلك هـنـا

 

 

         :: وروح هايمه ومتعلقه فيه ( الكاتب : ابوصالح )       :: بيت من الطين ( الجزء الاول) ( الكاتب : ابوصالح )       :: دعونا نرحب بضيفنا الجديد قمر ( الكاتب : شيخة الزين )       :: بلغوا عني ولو آية ( الكاتب : سلوان )       :: كالنسيم في رقته نفحة عبير من حياة خير البرية ( الكاتب : سلوان )       :: نكت محششين ( الكاتب : شيخة الزين )       :: وقفات مع قصيدة الموصلي المزعومة ( الكاتب : سلوان )       :: دعونا نرحب بضيفنا الجديد واحشني زمانك ( الكاتب : شيخة الزين )       :: ماذا قال الغربيون عن الصيام ( الكاتب : سلوان )       :: دعونا نرحب بضيفنا الجديد ابوصالح ( الكاتب : ابوصالح )       :: لاتغلق كل الابواب ( الكاتب : سلوان )       :: حين يزداد طغيان النفوس ( الكاتب : سلوان )       :: كلكشن بنات رائع ( الكاتب : نظرهـ خجولهـ )       :: خواتم فضية رائعه ( الكاتب : نظرهـ خجولهـ )       :: كذا هم يا دنيا ( الكاتب : سلوان )       :: شـجــرةالكــلام ( الكاتب : سلوان )       :: أن للصمت لغة تطحن عظام الاقوياء ( الكاتب : سلوان )       :: الشوربات وجبات متكاملة صحية ومهمة في رمضان ( الكاتب : نظرهـ خجولهـ )       :: أصابع السمبؤسه مع الخلطه ( الكاتب : نظرهـ خجولهـ )       :: دعونا نرحب بضيفنا الجديد احمدوه ( الكاتب : شيخة الزين )      

 


همس الشوق

لنحاول دوماً بأن نكافىء أنفسنا بتحقيق النجاح ولن يكون ذلك الابحب الآخرين فهو أكبر مكافأة لأنفسنا لذا لنستمر حتى نحس بقيمة ما أنجزنا دون أختراع او ابتكاراً لأي عذر ما دمنا مبتسمين دوماَ نواب همس

غير مسجل : بصفتك أحد ركائز المنتدى وأعضائه الفاعلين : يسر الإدارة أن تتقدم لك بالشكر الجزيل على جهودك الرائعه وعلى كل ماتقوم به في رقي منتدانا الغالي شبكة همس الشوق وكلنا شوق لنرى ابداعتك بين جنبات هذا الصرح ونرحب بالمتميزين امثالك بكم نرتقي وبكم نتطور المدير العام


العودة   شبكة همس الشوق > همس للاقسام الاسلاميه > همس السيرة النبوية

همس السيرة النبوية قسم يهتم بالسنة و قصص الانبياء والاعجاز العلمي في القرآن والسنة

إضافة رد
#1  
قديم 11-02-2015, 08:46 PM
اميرة الشوق غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
SMS ~ [ + ]
ياإبتسامة قلبي ولهفة حنينه
ياشقاه وياحنانه

يابعد كل المسافات الحزينه
معك امانه

الدروب اللي مشينا لاتضيع وتغترب

بالتفاصيل الصغيره
نقدر نعيش ونحب
لوني المفضل Chocolate
 عضويتي » 6
 جيت فيذا » Nov 2010
 آخر حضور » 10-20-2017 (08:00 AM)
آبدآعاتي » 55,541
 حاليآ في » في‘ سجنٍ الصمتّ . . وٍ بينْ ح‘ـَـواّجزٍ ْالڪتمَـَـَـَـاّنٍ . .
دولتي الحبيبه » دولتى الحبيبه   Jordan
جنسي  »  Female
القسم المفضل  »
العمر  » 23 سنة
الحالة الاجتماعية  »
 التقييم » اميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond repute
مشروبى المفضل  » مشروبى المفضل   pepsi
قناتك المفضلة  » قناتك المفضلة mbc
ناديك المفضل  » ناديك المفضل  ahli
مزاجى  »
 
مزاجي:
أهمية السلوك الإيجابي في حياة المؤمن



أهمية السلوك الإيجابي المؤمن
لو تأملنا تعاليم القرآن والأوامر والنواهي نلاحظ أنها مليئة بالسلوك الإيجابي، ولذلك فإن المؤمن أكثر الناس سعاة في حياته، وهذا ما أثبته العلماء أخيراً
في مقالة نشرها موقع بي بي سي وجد الباحثون بجامعة تكساس أن السلوك الإيجابي يؤجل مراحل الشيخوخة. وأضاف الباحثون أن الأشخاص الذين ينظرون إلى الحياة بنظرة يملؤها الأمل تقل عندهم ظهور علامات الهرَم مقارنة بالمتشائمين. وقال الباحثون إن نتائج الدراسة التي نشرت في مجلة "سيكولوجي أند إدجينج"، تشير إلى أن العوامل النفسية بالإضافة إلى الجينات والصحة البدنية، تلعب مجتمعة دوراً في تحديد مدى سرعة بلوغ سنّ الشيخوخة.
وأجرى فريق البحث بجامعة تكساس تجارب على 1558 من كبار السن لبحث ما إذا كانت هناك علاقة بين الأحاسيس الإيجابية وبداية مرحلة الوهن. وفي بداية الدراسة قبل سبع سنوات كان جميع المتطوعين للمشاركة في الدراسة في صحة جيدة.
وقام الباحثون بقياس تطور أعراض الشيخوخة عند المشاركين من خلال قياس فقدانهم للوزن والجهد وسرعة السير وقوة قبضتهم. وتوصل الباحثون إلى أن المشاركين الذين يحملون رؤية إيجابية للحياة كانوا أقل عرضة لأعراض الوهن من غيرهم. وأكد الباحثون على الحاجة لإجراء مزيد من الأبحاث لتوضيح السبب في هذه العلاقة.
غير أن الباحثين تكهنوا بأن المشاعر الإيجابية قد تؤثر بشكل مباشر على الصحة عن طريق تغيير التوازن الكيميائي في الجسم. وربما كان السبب في هذه الصلة هو أن التوجه المتفائل يساعد في تعزيز صحة الإنسان من خلال ترجيح نجاح هؤلاء الأشخاص في الحياة.
وهنا أود أن أتذكر معكم قوله تعالى:
(قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ)
[يونس: 58].
فهذه الآية تخبرنا بأن المؤمن يفرح برحمة الله تعالى، هذا الفرح هو نوع من أنواع السلوك الإيجابي وهو نوع من أنواع التفاؤل الذي يمنح المؤمن السعادة وطول العمر ويزيد من مناعة جسده ضد الأمراض.

يقول الدكتور جلين أوستير رئيس فريق البحث: أعتقد أن هناك علاقة بين العقل والجسم حيث أن أفكارنا وسلوكنا ومشاعرنا تؤثر على الوظائف البدنية وعلى الصحة بشكل عام، إما عن طريق آليات مباشرة مثل وظائف جهاز المناعة، أو عن طريق آليات غير مباشرة مثل شبكات الدعم الاجتماعية.
وقد أشارت دراسة أخرى نشرت في المجلة نفسها إلى أن التوجه العقلي قد يؤثر في الأداء البدني. وفي هذه الدراسة طلب فريق البحث بجامعة نورث كارولاينا من 153 شخصا من مختلف الأعمار إجراء اختبارات على الذاكرة بعد أن سمعوا كلمات إيجابية وسلبية.
وتضمنت العبارات السلبية الاضطراب والعته والخرف، أما العبارات الإيجابية فتضمنت الإنجاز والنشاط والتميز. وأظهرت النتائج أن أداء الذاكرة عند المشاركين في الدراسة من البالغين كان ضعيفا بعد أن تعرضوا لعبارات سلبية.
وعلى النقيض كان هناك اختلاف كبير في أداء الذاكرة بين الشباب والبالغين الذين تعرضوا لعبارات إيجابية. وقال الباحثون إنه دراستهم تشير إلى أنه إذا تم التعامل مع كبار السن على أنهم أعضاء فاعلون في المجتمع فإنهم سيكونون كذلك. وقال توماس هيس رئيس الفريق العلمي: قد تكون هناك أسباب اجتماعية ذات تأثير قوي على أداء ذاكرة البالغين.
وهنا نتذكر حديثاً نبوياً رائعاً ومليئاً بالتعاليم الإيجابية، يقول صلى الله عليه وسلم: (المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير). فهذا يحرِّض المؤمن على أن يكون قوياً ليس في جسده فقط بل في إيمانه وثقافته وأخلاقه وصبره.
والصبر هو سلوك إيجابي عظيم لم يدرك العلماء أهميته إلا حديثاً، ولكن الله تعالى جعل جزاء الصبر دخول الجنة بغير حساب، وانظروا معي إلى هذا الوعد الإلهي الرائع:
(إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ) [الزمر: 10].

كذلك فإن القرآن يخبرنا بأن المؤمن لا يحزن أبداً لأن الحزن سلوك سلبي، ولو تأملنا كلمة (تحزن) في القرآن وجدناها مسبوقة بكلمة (لا) دائماً، وهذا يدل على أن المؤمن لا يحزن. وانظروا معي إلى هذه الكلمات النبوية التي جاءت في أصعب الظروف التي مر بها النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم وهو في الغار، يقول تعالى:
(إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)
[التوبة: 40].
انظروا كيف علَّم النبي سيدنا أبا بكر رضي الله عنه ألا يحزن، والله إن هذا الكلام لا يصدر إلا من نبي صادق يعلم أنه مرسل من خالق الكون سبحانه وتعالى.

التفاؤل لزيادة العمر
وقد عثر فريق من العلماء على دليل يثبت ما للتفاؤل من محاسن على حياة المرء. فقد توصل فريق من علماء النفس الأمريكيين إلى أن الأشخاص المنشرحي البال المتفائلين في نظرتهم إلى التقدم في السن، يعيشون لمدة أطول من أقرانهم الذين يستبد القلق بهم.
الآن تأملوا معي هذه الآية، يقول تعالى:
(وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ) [آل عمران: 139]. إنها آية تحث المؤمن على السلوك الإيجابي في عدم الوهن وعدم الحزن، ويقول العلماء إن إحساس الإنسان بالوهن يضعف من جهاز المناعة لديه، كذلك شعور الإنسان بالحزن الدائم يسبب له الاضطرابات النفسية المختلفة.

وجاء في بحث أنجزه الفريق التابع لجامعة ييل في ولاية كونيكتيكات، أن الأشخاص الذين يتملكهم الخوف من الشيخوخة تظهر عليهم أعراض التقدم في السن بسرعة اكبر. ويضيف العلماء في البحث الذين نشروه في مجلة (بيرسوناليتي أند سوشيال سايكولوجي) إن من يتقبلون الأمر برحابة صدر يمكن أن يعيشوا سنوات أطول ممن يحاولون الكف عن التدخين أو يمارسون التمارين الرياضية.
إن المؤمن لا يخشى الشيخوخة، بل يحب لقاء الله، ولذلك قال تعالى:
(مَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ اللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لَآَتٍ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ)
[العنكبوت: 5].
والمؤمن يكون سعيداً لحظة الموت فلا يخاف ولا يحزن، يقول تعالى:
(إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ)
[فصلت: 30]. وتأملوا كم تحوي هذه الآيات من رسائل إيجابية للمؤمن تجعله يعيش فرحاً سعيداً، فلا يحزن ولا يخاف وبالتالي إن هذه الآيات تعالج القلق حيث تفشل وسائل علم النفس!

وقد تبين للباحثين الأمريكيين أن من لا يخيفهم تقدم قطار الحياة يعيشون في المتوسط سبع سنين ونصف أكثر من أولئك الذين يقضون وقتهم حسرة على ما مضى من أيامهم. كما أعرب الفريق الذي تقوده الدكتورة ريبيكا ليفي، عن اعتقادهم بأن التعامل السلبي مع عملية الشيخوخة يكون له تأثير مباشر على التشبث بالحياة.
وقال العلماء إن إيجابيات القبول بقانون الشيخوخة أكبر بكثير من العمليات ذات الطابع الفيزيولوجي كخفض ضغط الدم والكوليسترول الذين يعتقد أنهم يمنحان فرص حياة تبلغ أقصى درجاتها أربع سنوات إضافية.
وهذا يعني أن العامل النفسي أهم بكثير من العامل الفيزيولوجي، بمعنى آخر فإن التعاليم الإيجابية التي يتلقاها الإنسان ويمارسها لها أثر كبير على سعادته وطول عمره أكثر من تأثير الدواء والعناية الطبية! ولذلك فإن القرآن مليء بالتعاليم الإيجابية والتي لا يتسع لها هذا البحث، ولكن كمثال على ذلك نتأمل قوله تعالى: (قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ) [الزمر: 53]. إنها آية مفعمة بالرحمة، ومليئة بالتفاؤل وعدم اليأس، وهذا يذكرني بقصة سيدنا يعقوب بعدما فقد ابنيه يوسف وأخاه، فلم ييأس من رحمة الله، وانظروا كيف خاطب أبناءه: (يَا بَنِيَّ اذْهَبُوا فَتَحَسَّسُوا مِنْ يُوسُفَ وَأَخِيهِ وَلَا تَيْئَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لَا يَيْئَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ) [يوسف: 87]. انظروا كيف اعتبر القرآن أن اليأس هو كفر بالله تعالى!! لماذا ليعطينا رسالة قوية بأن اليأس من رحمة الله محرم في الإسلام، وهذا ما مارسه المسلمون الأوائل فمنحهم القوة وفتحوا به الدنيا!
كما أن تأثير التعامل الإيجابي مع التقدم في السن يكون أوضح من عوامل أخرى كالحفاظ على خفة الوزن والامتناع عن التدخين وممارسة التمارين الرياضية- وهي عوامل يسود الاعتقاد بأنها يمكن أن تضيف في أقصى الأحوال ثلاث سنوات إلى حياة المرء.
وقد بنى الباحثون خلاصتهم على بحث شمل 660 متطوعاً تتراوح أعمارهم بين خمسين عاماً فما فوق. وقد قورنت معدلات الوفاة عند من شملهم البحث بكيفية إجابتهم على استطلاع للرأي أجري قبل 32 عاما. فقد سئل المستجوبون عن موافقتهم أو اعتراضهم على مجموعة من المقولات من قبيل "بقدر ما تصبح كبيراً في السن بقدر ما تصبح عديم الفائدة". ويقول فريق الدكتورة ليفي إن التشبث الأكيد بالحياة يفسر بشكل جزئي العلاقة بين التفكير الإيجابي وطول العمر.
غير أن هؤلاء الباحثين يشيرون إلى أن هذا ليس السبب الوحيد لذلك، فبرأيهم يلعب الإجهاد دوراً آخر في التأثير على القلب. وكان بحث سابق قد أظهر أن قلوب وشرايين المتشائمين من التقدم في السنّ لا تستجيب بشكل جيد للإجهاد والضغط.
ويقول الباحثون إنه من المحتمل أن التشبع بمواقف المجتمع السلبية من الشيخوخة قد يكون لها تأثير على المرء وفيه من دون أن يعلم بذلك. ويؤكد العلماء إن دراستهم تحمل رسالتين، أولاهما محبطة ومفادها أن النظرة السلبية للذات تقلل من احتمالات الحياة، والأخرى مشجّعة، وفحواها أن النظرة الإيجابية للذات يمكن أن تطيل العمر. ونبه العلماء في الوقت ذاته إلى أن تعامل المجتمعات الغربية بشكل غير إيجابي مع المتقدمين في السنّ يمكن أن يفاقم المشاكل.
ونستطيع أن نستنتج من هذه الدراسات ما يلي:
1- التفاؤل يزيد من مقاومة الجسم للأمراض ويمنح الإنسان السعادة في حياته. وهذا سلوك نبوي رائع، لأن سيدتنا عائشة رضي الله عنها عندما سئلت عن أخلاق النبي قالت، كان خُلُقُه القرآن)، فقد طبق القرآن تطبيقاً كاملاً ولذلك حصل على السعادة الحقيقية، ويجب علينا أن نقتدي به في سلوكنا فتكون أخلاقنا هي القرآن.
وعلى سبيل المثال هناك قاعدة إلهية رائعة للتعامل مع المصاعب والمشاكل اليومية، وحيث يعجز الطب النفسي عن إعطاء الرضا بالواقع نجد القرآن يمنحنا هذا الرضا، يقول تعالى: (وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ) [البقرة: 216]. فلو طبقنا هذه الآية زالت جميع المشاكل والهموم وما تسببه من قلق وخوف، لأن المؤمن يرضا بقضاء الله ولو كان الظاهر أن فيه الشر والسوء، ولكن الخير قد يكون بعد ذلك، فينتظر المؤمن هذا الخير فيكون قد حقق التفاؤل المطلوب وابتعد عن الحزن، وهذا علاج ناجع للقلق.
2- التفكير الإيجابي أهم وأكثر فاعلية في علاج الأمراض من العلاج الطبي! بل إن أطباء الدنيا فشلوا في منح الأمل أو السعادة لإنسان أشرف على الموت، ولكن تعاليم القرآن تمنحنا هذه السعادة مهما كانت الظروف. وانظروا معي إلى الحبيب الأعظم صلى الله عليه وسلم وهو على فراش الموت، ماذا فعل؟ هل حزن؟ هل كان يائساً ؟ هل كان قلقاً أو مكتئباً أو خائفاً؟ أبداً.
لقد قالت ابنته فاطمة رضي الله عنها: (واكرباه) فقال لها (لا كرب على أبيك بعد اليوم)!! انظروا إلى هذا التفاؤل، النبي لحظة الموت كان سعيداً وفرحاً بلقاء ربه، فماذا عنا نحن، هل نقتدي بهذا الرسول الرحيم؟
3- التعامل مع الواقع برضا نفس وقناعة يجعل الإنسان أكثر سعادة، والإنسان الذي يتذمر ولا يرضى بما قسم له من الرزق نجده أكثر تعاسة ويكون نظامه المناعي ضعيفاً. وهذا يفسر لماذا التفكير بالأمراض والخوف والحزن والتفكير السلبي، كل ذلك يزيد من احتمال الإصابة بالأمراض المزمنة! فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم أكثر الناس تفاؤلاً برحمة الله، وكان يحضّنا على التفاؤل والرضا وكان يقول: (رضيت بالله ربا وبالإسلام ديناً وبالقرآن إماماً) فمن قالها كان حقاً على الله أن يرضيه يوم القيامة!
إن كل ما سبق تلخصه لنا آية عظيمة خاطب بها الله نبيه وليعلمنا كيف نسلك سلوكاً إيجابياً في حياتنا، يقول تعالى: (وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلَّا بِاللَّهِ وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ) [النحل: 127]. الصبر وعدم الحزن وعدم التذمر والضيق، كل هذا له نتيجة ولكن ما هي؟ هذا ما نجد الجواب عنه في الآية التالية: (إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَالَّذِينَ هُمْ مُحْسِنُونَ) [النحل: 128]. فهل هناك أجمل من أن يكون الله معك دائماً؟!!
ــــــــــــ
بقلم عبد الدائم الكحيل





 توقيع : اميرة الشوق


رد مع اقتباس
قديم 11-02-2015, 09:19 PM   #2



 عضويتي » 5
 جيت فيذا » Nov 2010
 آخر حضور » اليوم (04:34 PM)
آبدآعاتي » 60,298
 حاليآ في » ♡♪
دولتي الحبيبه » دولتى الحبيبه   Saudi Arabia
جنسي  »  Female
القسم المفضل  »
العمر  » - سنة
الحالة الاجتماعية  »
 التقييم » همسة الشوق has a reputation beyond reputeهمسة الشوق has a reputation beyond reputeهمسة الشوق has a reputation beyond reputeهمسة الشوق has a reputation beyond reputeهمسة الشوق has a reputation beyond reputeهمسة الشوق has a reputation beyond reputeهمسة الشوق has a reputation beyond reputeهمسة الشوق has a reputation beyond reputeهمسة الشوق has a reputation beyond reputeهمسة الشوق has a reputation beyond reputeهمسة الشوق has a reputation beyond repute
مشروبى المفضل  » مشروبى المفضل   freez
قناتك المفضلة  » قناتك المفضلة mbc
ناديك المفضل  » ناديك المفضل  naser
مزاجى  »

اصدار الفوتوشوب : My Camera:

мч ѕмѕ ~
♡♪‏لا أحتَآجُ تَقيمآ مِنْ أحَد فليس مَكْتُوبْ عَ ظَهرِي كَيْفَ تَرَى شخصيتى♡♪


مشاهدة أوسمتي

همسة الشوق غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أهمية السلوك الإيجابي في حياة المؤمن



يعطيك ربي ألف عافيه..بإنتظار جديدك بكل شوق.
تمنياتي لك بدوام التآلّق والإبداع
بآقات الشكر والتقدير أقدمها لك


 توقيع : همسة الشوق



رد مع اقتباس
قديم 11-03-2015, 12:08 AM   #3



 عضويتي » 6
 جيت فيذا » Nov 2010
 آخر حضور » 10-20-2017 (08:00 AM)
آبدآعاتي » 55,541
 حاليآ في » في‘ سجنٍ الصمتّ . . وٍ بينْ ح‘ـَـواّجزٍ ْالڪتمَـَـَـَـاّنٍ . .
دولتي الحبيبه » دولتى الحبيبه   Jordan
جنسي  »  Female
القسم المفضل  »
العمر  » 23 سنة
الحالة الاجتماعية  »
 التقييم » اميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond repute
مشروبى المفضل  » مشروبى المفضل   pepsi
قناتك المفضلة  » قناتك المفضلة mbc
ناديك المفضل  » ناديك المفضل  ahli
مزاجى  »

اصدار الفوتوشوب : My Camera:

мч ѕмѕ ~
ياإبتسامة قلبي ولهفة حنينه
ياشقاه وياحنانه

يابعد كل المسافات الحزينه
معك امانه

الدروب اللي مشينا لاتضيع وتغترب

بالتفاصيل الصغيره
نقدر نعيش ونحب

اميرة الشوق غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أهمية السلوك الإيجابي في حياة المؤمن



همسة الشوق

كل الشكر لك على
مرورك الرائع لمتصفحي
لا عدمت تواجدك العطر
مودتي لك




 توقيع : اميرة الشوق



رد مع اقتباس
قديم 10-03-2016, 07:36 PM   #4



 عضويتي » 4686
 جيت فيذا » Aug 2015
 آخر حضور » 04-01-2017 (08:17 PM)
آبدآعاتي » 738
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتى الحبيبه
جنسي  »
القسم المفضل  »
العمر  » سنة
الحالة الاجتماعية  »
 التقييم » العاشق الذى لم يتب will become famous soon enough
مشروبى المفضل  » مشروبى المفضل
قناتك المفضلة  » قناتك المفضلة
ناديك المفضل  » ناديك المفضل
مزاجى  »

اصدار الفوتوشوب : My Camera:

العاشق الذى لم يتب غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أهمية السلوك الإيجابي في حياة المؤمن



جزاك الله خيرا
دام التميز والنشاط
تحياتى وودى


 توقيع : العاشق الذى لم يتب



رد مع اقتباس
قديم 10-04-2016, 03:21 AM   #5



 عضويتي » 6
 جيت فيذا » Nov 2010
 آخر حضور » 10-20-2017 (08:00 AM)
آبدآعاتي » 55,541
 حاليآ في » في‘ سجنٍ الصمتّ . . وٍ بينْ ح‘ـَـواّجزٍ ْالڪتمَـَـَـَـاّنٍ . .
دولتي الحبيبه » دولتى الحبيبه   Jordan
جنسي  »  Female
القسم المفضل  »
العمر  » 23 سنة
الحالة الاجتماعية  »
 التقييم » اميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond repute
مشروبى المفضل  » مشروبى المفضل   pepsi
قناتك المفضلة  » قناتك المفضلة mbc
ناديك المفضل  » ناديك المفضل  ahli
مزاجى  »

اصدار الفوتوشوب : My Camera:

мч ѕмѕ ~
ياإبتسامة قلبي ولهفة حنينه
ياشقاه وياحنانه

يابعد كل المسافات الحزينه
معك امانه

الدروب اللي مشينا لاتضيع وتغترب

بالتفاصيل الصغيره
نقدر نعيش ونحب

اميرة الشوق غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أهمية السلوك الإيجابي في حياة المؤمن



العاشق
أجــمل وأرق باقات ورودى
لردك الجميل ومرورك العطر
تــحــياتي لك
كل الود والتقدير



 توقيع : اميرة الشوق



رد مع اقتباس
قديم 12-05-2016, 09:13 PM   #6



 عضويتي » 5076
 جيت فيذا » Nov 2016
 آخر حضور » 03-04-2017 (09:56 PM)
آبدآعاتي » 1,886
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتى الحبيبه
جنسي  »
القسم المفضل  »
العمر  » سنة
الحالة الاجتماعية  »
 التقييم » ضـــآمي الـــود will become famous soon enough
مشروبى المفضل  » مشروبى المفضل
قناتك المفضلة  » قناتك المفضلة
ناديك المفضل  » ناديك المفضل
مزاجى  »

اصدار الفوتوشوب : My Camera:

ضـــآمي الـــود غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أهمية السلوك الإيجابي في حياة المؤمن





جزيتم الجنان
ورضى الرحيم الرحمن
أدام الله سعادتكم
ودمتم بــ طاعة الرحمن

ضـــآمي الود




 توقيع : ضـــآمي الـــود



رد مع اقتباس
قديم 12-06-2016, 03:48 AM   #7



 عضويتي » 6
 جيت فيذا » Nov 2010
 آخر حضور » 10-20-2017 (08:00 AM)
آبدآعاتي » 55,541
 حاليآ في » في‘ سجنٍ الصمتّ . . وٍ بينْ ح‘ـَـواّجزٍ ْالڪتمَـَـَـَـاّنٍ . .
دولتي الحبيبه » دولتى الحبيبه   Jordan
جنسي  »  Female
القسم المفضل  »
العمر  » 23 سنة
الحالة الاجتماعية  »
 التقييم » اميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond reputeاميرة الشوق has a reputation beyond repute
مشروبى المفضل  » مشروبى المفضل   pepsi
قناتك المفضلة  » قناتك المفضلة mbc
ناديك المفضل  » ناديك المفضل  ahli
مزاجى  »

اصدار الفوتوشوب : My Camera:

мч ѕмѕ ~
ياإبتسامة قلبي ولهفة حنينه
ياشقاه وياحنانه

يابعد كل المسافات الحزينه
معك امانه

الدروب اللي مشينا لاتضيع وتغترب

بالتفاصيل الصغيره
نقدر نعيش ونحب

اميرة الشوق غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أهمية السلوك الإيجابي في حياة المؤمن



ضامي الود
أجــمل وأرق باقات ورودى
لردك الجميل ومرورك العطر
تــحــياتي لك
كل الود والتقدير




 توقيع : اميرة الشوق



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أهمية, المؤمن, السلوك, الإيجابى, حياة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خلاصة حياة المؤمن وقصته في دار الفناء سجات التهاويل همس نفحات اسلاميه 10 09-20-2015 12:57 AM
تشيلسي وسوانزي يكتفيان بالتعادل الإيجابي جروح الم همس للرياضه العربيه والعالميه 2 08-09-2015 05:39 PM
الاهتمام الإيجابى بالطفل وكيفية التواصل معه همسة الشوق همس للاسره والطفل 6 08-07-2015 05:05 AM
حياة المؤمن جروح الم همس نفحات اسلاميه 14 10-22-2014 05:56 AM
نصائح لكيفية التعامل مع السلوك العدواني في الأطفال بلسم الروح همس للاسره والطفل 11 07-15-2014 10:09 AM



تغذيات الموقع
RSS RSS2 RSS3 ROR J-S PHP HTML XML


جميع الحقوق محفوظه للمنتدى
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010


أقسام المنتدى

همس للأقسام العامه @ همس للنقاش والحوار الجاد @ همس الموآضيع العامة @ همس للترحيب بالاعضاء الجدد والتعارف @ همس للصور والغرائب @ همس للسياحه والسفر @ همس للأقسام الرياضيه @ همس للسيارات والدراجات الناريه @ همس عذب الكلام والخواطر @ همس للقصص وحكايات وروايات @ همس وعالم حواء @ همس عالم حواء @ همس عالم ادم ازياء الرجل عالم الرجل العصري @ همس مطبخ حواء @ همس للأثاث والديكور @ همس كرسي الاعتراف @ همس للترفيه والتسليه @ همس للالعاب و التسالي @ همس للألغاز والنكت والضحك @ همس للمسابـقات @ همس استراحة الاعضاء @ همس للأقسام التعليميه @ همس الشامل للطلاب والطالـبات @ CuteEnglishForum @ همس للفن @ همس للاخبارالفنية العربية والعالمية @ همس للأفلام والمـسـلسـلات @ همس للبرامج والكمبيوتر @ همس الكمبيوتر والبرامج و الأنترنت @ همس برامج المسنجر و الاسكايبي والبرامج المشروحه @ همس لدروس الفوتوشوب @ همس لتصاميم وابداع الاعضاء @ همس الادارية @ اخبار همس الشوق @ همس التراث الشعبي و المحلي و الخليجي @ قسـم البحوث والكتب العلميه او التعليميه @ همس للاغاني @ همس لكلمات الاغاني @ همس للصور المشاهير @ همس مقاطع اليوتبوب حواء @ همس خاص با المشرفين @ همس البرامج المشروحه هنا @ همس للعرضات الشعبيه @ همس تطوير المواقع @ همس تطوير المواقع والمنتديات @ همس ركن ستايلات vBulletin @ همس لعدسة الاعضاء @ همس للروايات والقصص الطويلة @ همس علبة الفوتوشوب @ همس للجلسات الخليجية @ قسم الأغاني العربية @ همس للاغاني العامة والدبكات @ همس للرمكس @ همس للطقاقات والشكشكة @ همس للاقسام الاسلاميه @ همس نفحات اسلاميه @ همس الصوتيات و المرئيات الإسلامية @ همس للخيمة الرمضانية @ همس لبرامج الفوتوشوب @ همس للحج و العمره @ همس للحياة الزوجية @ همس حرب التماسيح x السحالي @ همس الشعر و الشيلات الصوتيه @ همس هنا مدرسة للمبتدئين @ همس للتهاني والاهداءت @ همس للرياضه السعوديه والخليجيه @ همس مشاكل الاعضاء الخاصه وحلولها @ عيسى الاحسائي @ همس البلاك بيري والاي فون و الجلكسي @ اغاني طاهر الاحسائي @ همس للمحاورات الشعريه القلطات @ همس للشيلات الشعبيه @ همس للاخبار العالمية و العربيه والمحليه @ همس للطب والصحه @ برودكاست الجوال @ خلفيات لجميع اجهزت الجوال @ همس للمسنجر توبيكات وثيمات والصور @ همس تعريفات الاجهزه والحاسوب @ همس لطلبات تصميم الرمزيه التوقيع وملحقاتها @ همس لـ سهرتنآ الربوعيه @ همس اضم بين الحاضر والماضي @ همس الاصاله العربيه بني مالك اضم @ همس خلفيات المواضيع @ همس ذوي الإحتياجات الخاصة @ همس خاص لا اطفال التوحد @ قسم خاص لجمعية اصدقاء المرضى @ همس لليوم الوطني للمملكه العربيه السعوديه @ همس للاشغال اليدويه @ همس للسويش ماكس @ همس للروايات الغير مكتمله @ همس لعالم النبات @ قصص وحكايات الاطفال وروايات @ همس شخصيات لها بصمة في التاريخ @ همس مجلس الإدارة @ نتائج مجلس اداره همس الشوق @ همس ريشة فنان @ همس للفنون التشكيليه @ همس السيرة النبوية @ همس للاقسام الأدبيه @ همس الشعر والقوافي @ همس للقصص وحكايات وروايات @ ادباء وشعراء همس الحصرية @ همس اعطال جميع انواع السيارت وحلولها @ همس كتابات الاعـضاء الحصريه @ همس مسابقة رمضان @ همس للمطبخ الرمضاني @ الشكاوي والاقتراحات @ همس للبلاغات الاداريه @ قسم خاص بـ القرارات الاداريه @ ارشيف خاص با الادارة @ قسم خاص لزوار شبكة همس الشوق @ همس التعازي والمواساة @ همس لسوالف البنات @ همس للاسره والطفل @ همس mms - sms الجوال @ بتنسيق المواضيع في همس الشوق @ تطوير الذات والبرمجه اللغويه العصبيه @ عالم الانمي والكاريكاتير @ همس طلبات الاعضاء هنا @ صباحيات ومسائيات حصريه يومية @ مجلة شبكة همس الشوق @ قسم خاص بتنسيقات المجله @ همس كلمات الأغاني و الألبومات @ همس للرياضه العربيه والعالميه @ همس القرآن الكريم @ همس دواوين الشعراء @ همس للصور الدينية والاسلامية @ همس لمدونات الاعضاء @ همس لمسابقات المدونات @ تصاميم الاعضاء التى تم الانتهاء منها @ همس للفعاليات والمسابقات @ همسه دينيه الصباحيه @ همسه دينيه مسائيه @ همس للمواضيع المكرره @ همس للمواضيع المخالفه @


تذكير الصلاة عماد الدين 
   
 

 
||

SEO by vBSEO