:: دعونا نرحب بضيفنا الجديد حياك الله يا أجمل نساء الكون ( الكاتب : الــســاهر )       :: هاك دعم لحماية منتداك و وتطويريمنتداك بالهاكات الجديدة ( الكاتب : ناطق العبيدي )       :: هاك تغيير لون عناوين المواضيع المثبتة روعة ( الكاتب : همس الشوق )       :: هاك لعمل تآطير الاستايل ( الكاتب : ناطق العبيدي )       :: سيرة العشرة المبشرة 5 الزبير بن العوام ( الكاتب : ناطق العبيدي )       :: قصص الانبياء ابراهيم عليه السلام ( الكاتب : ناطق العبيدي )       :: سلسلة الاخلاق الاسلامية الابتسامة ( الكاتب : ناطق العبيدي )       :: معركة اجنادين بين المسلمين والروم ( الكاتب : ناطق العبيدي )       :: سيرة التابعي الجليل موسى بن نصير ( الكاتب : ناطق العبيدي )       :: قصص من التراث العراقي حية البيت ( الكاتب : ناطق العبيدي )       :: تقرير سياحي عن الاردن ( الكاتب : ناطق العبيدي )       :: الحلم 3.1 للتعديل على البيانات وتصميم الملف الشخصي ( الكاتب : ناطق العبيدي )       :: عندك هقاوي وحنا نخلف اللي هقيت ( الكاتب : ناطق العبيدي )       :: شريط إداري متحرك بإسم موقعك روعة واناقة و رمضان كريم ( الكاتب : ناطق العبيدي )       :: استبدال جميع التواقيع ببانرات دعاويه تتغير تلقائياً ( الكاتب : ناطق العبيدي )       :: كود اخر 10 مواضيع بالمنتدى شكل احترافي كود مميز + مثال ( الكاتب : ناطق العبيدي )       :: ألوان المجموعات المتقدمه بحلتها الجديده مربعات الوان عاديه مربعات منقطه الوان متحركه ( الكاتب : ناطق العبيدي )       :: سيرة الصحابي الجليل/9/ابو سعيد الخدري ( الكاتب : ناطق العبيدي )       :: غزوات رسول الله صلى الله عليه وسلم/غزوة احد ( الكاتب : ناطق العبيدي )       :: تفسير أيات سورة الزلزلة ( الكاتب : ناطق العبيدي )      

همس الشوق من شبكة همس الشوق : إدارة المنتدى ترحب بالعضو الجديد أجمل نساء الكون شرفتنا بإنضمامك لنا ونتظر ان تسعدنا بمشاركاتك التي راح تكون محل تقديرنا واهتمامنا فأهلا وسهلا بك بين اخوانك

 

 
   
{ اعلانات شبكة همس الشوق ) ~
 
 
 
   
فَعاليِات شبَكة همَس الشُوقِ
 
 

   

 غير مسجل  : بصفتك أحد ركائز المنتدى وأعضائه الفاعلين ، يسر الإدارة أن تتقدم لك بالشكر الجزيل على جهودك الرائعه .. وتأمل منك فضلاً لا أمراً المشاركة في أغلب الأقسام وتشجيع كافة الأعضاء بالردود عليهم والتفاعل معهم بقدر المستطاع . ( بكم نرتقي . غير مسجل  . وبكم نتطور ) همس الشوق


جديد المواضيع في شبكة همس الشوق
إضغط علي شارك اصدقائك او شاركى اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

اخي الزائر لديك رسالة خاصة من شبكة همس الشوق للقراءة ! اضغط هنا !


همس للنقاش والحوار الجاد هنا كل ما يخص النقاش والحوار الجاد



مراجعة لكتاب الرد على الترغيب عن صلاة الرغائب الموضوعة

همس للنقاش والحوار الجاد


مراجعة لكتاب الرد على الترغيب عن صلاة الرغائب الموضوعة

مراجعة لكتاب الرد على الترغيب عن صلاة الرغائب الموضوعة وبيان ما فيها من مخالفة السنن المشروعة الكاتب هو تقي الدين ابن الصلاح والكتاب موضوعه الرد على كتاب العز بن عبد

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد

بحث حول الموضوع انشر علي FaceBook انشر علي twitter
العوده للصفحه الرئيسيه للمنتدى انشاء موضوع جديد ردود اليوم مناقشة لبحث نيكرونوميكون: كتاب الموتى معنى قطع يد السارق في القرآن
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 18 - 2 - 2024, 06:13 PM
عطيه عطيه الدماطى غير متواجد حالياً
Egypt    
مشاهدة أوسمتي
 عضويتي » 1534
 جيت فيذا » 27 - 10 - 2023
 آخر حضور » 26 - 3 - 2024 (06:38 PM)
 فترةالاقامة » 177يوم
 المستوى » $29 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
  النشاط اليومي » 6.39
مواضيعي » 123
الردود » 1005
عددمشاركاتي » 1,128
نقاطي التقييم » 2719
 ابحث عن » مواضيعي ردودي
تلقيت إعجاب » 97
الاعجابات المرسلة » 0
 الاقامه »
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتى الحبيبهEgypt
جنسي  »  Male
العمر  » سنة
الحالة الاجتماعية  » اعزب
 التقييم » عطيه عطيه الدماطى has a reputation beyond reputeعطيه عطيه الدماطى has a reputation beyond reputeعطيه عطيه الدماطى has a reputation beyond reputeعطيه عطيه الدماطى has a reputation beyond reputeعطيه عطيه الدماطى has a reputation beyond reputeعطيه عطيه الدماطى has a reputation beyond reputeعطيه عطيه الدماطى has a reputation beyond reputeعطيه عطيه الدماطى has a reputation beyond reputeعطيه عطيه الدماطى has a reputation beyond reputeعطيه عطيه الدماطى has a reputation beyond reputeعطيه عطيه الدماطى has a reputation beyond repute
مشروبى المفضل  » مشروبى المفضل 7up
الشوكولاته المفضله  » الشوكولاته المفضله baunty
قناتك المفضلة  » قناتك المفضلةNGA
ناديك المفضل  » ناديك المفضلahli
سبارتي المفضله  » سبارتي المفضلهBentley
 
الوصول السريع

عرض البوم صور عطيه عطيه الدماطى عرض مجموعات عطيه عطيه الدماطى عرض أوسمة عطيه عطيه الدماطى

عرض الملف الشخصي لـ عطيه عطيه الدماطى إرسال رسالة زائر لـ عطيه عطيه الدماطى جميع مواضيع عطيه عطيه الدماطى

الأوسمة وسام الضيافه  
/ قيمة النقطة: 70
افتراضي مراجعة لكتاب الرد على الترغيب عن صلاة الرغائب الموضوعة

ملاحظة هامة لقراء الموضوع ♥ غير مسجل ♥
قبل قراءتك للموضوع نود إبلاغك بأنه قد يحتوي الموضوع على عبارات او صور لا تناسب البعض
فإن كنت من الأعضاء التي لا تعجبهم هذه المواضيع .. وتستاء من قرائتها .. فنقدم لك
باسم إدارة الشبكة وكاتب الموضوع .. الأسف الشديد .. ونتمنى منك عدم قراءة الموضوع
وفي حال قرائتك للموضوع .. نتمنى منك ان رغبت بكتابة رد
أن تبتعد بردودك عن السخرية والشتائم .. فهذا قد يعرضك للطرد أو لحذف مشاركتك
إدارة شبكة ( همس الشوق )

 



مراجعة لكتاب الرد على الترغيب عن صلاة الرغائب الموضوعة وبيان ما فيها من مخالفة السنن المشروعة
الكاتب هو تقي الدين ابن الصلاح والكتاب موضوعه الرد على كتاب العز بن عبد السلام المحرم لصلاة الرغائب وقد ابتدأ الكاتب كلامه بالحديث عن أن صلاة الرغائب وهى صلاة تصلى فى رجب أو فى شعبان هى صلاة تم اختراعها فى فى القرن الخامس من قبل المقدسيين فى الشام والمقصود بعد انتهاء وحى الله بخمسة قرون حيث قال :
"هذه الصلاة شاعت بين الناس بعد المائة الرابعة، ولم تكن تعرف، وقد قيل: إن منشأها من بيت المقدس -صانها الله تبارك وتعالى- "
وأقر الكاتب بأن الحديث الوارد فيها ضعيف وهو ما يجعل الرواية موضوعة حيث قال :
"والحديث الوارد بها بعينها وخصوصها ضعيف ساقط الإسناد عند أهل الحديث، ثم منهم من يقول: هو موضوع، وذلك الذي نظنه. ومنهم من يقتصر على وصفه بالضعف، ولا يستفاد له صحة من ذكر رزين بن معاوية إياه في كتابه في تجريد الصحاح، ولا من ذكر صاحب كتاب((الإحياء)) له فيه واعتماده عليه؛ لكثرة ما فيهما من الحديث الضعيف، وإيراد رزين مثله في مثل كتابه من العجب."
الغريب هو أن الكاتب المعترف بضعف الرواية وسقوط إسنادها أقر بأنه هذا لا يمنع من جواز صلاة تلك الصلاة حيث قال :
"ثم إنه لا يلزم من ضعف الحديث بطلان صلاة الرغائب والمنع منها، لأنها داخلة تحت مطلق الأمر الوارد في الكتاب والسنة، بمطلق الصلاة، فهي إذاً مستحبة بعمومات نصوص الشريعة الكثيرة الناطقة باستحباب مطلق الصلاة، ومنها ما رويناه في صحيح مسلم من حديث أبي مالك الأشعري أن رسول الله (ص)قال: ((الصلاة نور ).
وما رويناه من حديث ثوبان وعبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهم أن رسول الله (ص)قال: ((استقيموا ولن تحصوا، واعلموا أن خير أعمالكم الصلاة)) أخرجه ابن ماجه في سننه وله طرق صحاح.
وأخص من ذلك بما نحن فيه ما رواه الترمذي في كتابه تعليقاً من حديث عائشة رضي الله عنها ولم يضعفه أن رسول الله (ص)قال: ((من صلى بعد المغرب عشرين ركعة، بنى الله له بيتاً في الجنة)) فهذا مخصوص بما بين المغرب والعشاء، فهو يتناول صلاة الرغائب من جهة أن اثنتي عشرة ركعة داخلة في عشرين ركعة، وما فيها من الأوصاف الزائدة يوجب نوعية وخصوصية غير مانعة من الدخول في هذا العموم، على ما هو معروف عند أهل العلم فلو لم يرد إذا حديث أصلاً بصلاة الرغائب بعينها، ووصفها، لكان فعلها مشروعاً لما ذكرناه.
وكم من صلاة مقبولة مشتملة على وصف خاص لم يرد بوصفها ذلك نص خاص من كتاب ولا سنة، ثم لا يقال: إنها بدعة، ولو قال قائل أنها بدعة لقال مع ذلك بدعة حسنة لكونها راجعة إلى أصل من الكتاب أو السنة ومن أمثال هذا، ما لو صلى إنسان في جنح الليل مثلاً خمس عشرة ركعة بتسليمة واحدة، وقرأ في كل ركعة آية من خمس عشرة سورة على التوالي، خص كل ركعة منها بدعاء خاص.
فهذه صلاة مقبولة غير مردودة، وليس لأحد أن يقول: هذه صلاة مبتدعة مردودة فإنه لم يرد بها على هذه الصفة كتاب، ولا سنة.
ولو وضع لها حديثاً بإسناد رواها به، لأبطلنا الحديث وأنكرناه، ولم ننكر الصلاة فكذلك الأمر في صلاة الرغائب من غير فرق والله أعلم."
وتعليقى هو أن ابن الصلاح يقيم نفسه مقام الله فيشرع صلوات ليس فيها نص من كتاب الله أو حتى من الروايات وهو ما يعارض أن الله هو المشرع الوحيد فلا يجوز لرسول ولا لعالم ولا لأيا كان يشرع أى حكم كما قال تعالى :
" شرع لكم من الدين"
والغريب أيضا أن الروايات التى جعلها أساس لتشريع صلاة الرغائب معارضة لكتاب الله فرواية" واعلموا أن خير أعمالكم الصلاة"هى تكذيب لقوله سبحانه :
" فضل الله المجاهدين بأموالهم وأنفسهم على القاعدين درجة"
فالجهاد هو أفضل العمل
ورواية من صلى بعد المغرب عشرين ركعة، بنى الله له بيتاً في الجنة تعارض كتاب الله مكذبة إياه فى أن ثواب الصلاة وهى عمل غير مادى هو عشر حسنات كما قال سبحانه :
" من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها"
وأما رواية الصلاة نور فهى تكذب أن كل أعمال المسلم الصالحة هى نور يسعى بين يديه فى القيامة كما قال سبحانه :
"يوم ترى المؤمنين والمؤمنات يسعى نورهم بين أيديهم وبأيمانهم"
فكتاب المسلم مسجل فيه كل أعماله الصالحة الحسنة
ومن ثم لا يمكن أن نقيم بيت صحيح على أساس فاسد فابن الصلاح يقول لنا أن الرواية الساقطة الإسناد الضعيفة المعنى يمكن أن تكون أساس بنى عليه
ونجد الكاتب يرد على عالم زمانه العز بن عبد السلام كتابه فى تحريم تلك الصلاة ناقدا كلامه حيث قال :
"والذي يتوهم فيه من صلاة الرغائب أنه كذلك أمور نذكرها ونبين بالدليل الواضح كونها سالمة من ذلك إن شاء الله تعالى.
أحدها: ما فيها من تكرار السورة.
وجوابه أن ذلك ليس من المكروه المنكر، فقد ورد نحو ذلك، وورد في بعض الأحاديث تكرار سورة الإخلاص
فإن لم نستحبه، لم نعده من المكروه المنكر، لعدم دليل قوي على ذلك.
وما ورد عن بعض أئمة الحديث من كراهة نحو ذلك، فمحمول على الكراهة، التي هي بمعنى ترك الأولى فإن الكراهة قد أطلقت على معان وذلك أحدها. والله أعلم ."
وتعليقى:
أنهذا رد بلا قيمة لأن الله لم يطلب منه تكرار قراءة السورة فى الجلسة الواحدة وإنما طلب قراءة ما تيسر من القرآن حيث قال سبحانه :
" فاقرءوا ما تيسر منه"
وما تيسر يعنى قراءة السور بلا تكرار وإنما خلف بعضها وروايات التكرار كلها وضعها الكفار لشغل أوقاتنا بما لا طاعة لله به وهو شغل المسلمين عن جهاد الأعداء على وجه الخصوص بجعل أوقاتهم وقت كلام وليس عملا لإنتاج القوى المختلفة المرهبة للعدو
وقال موضحا الاختلاف فى السجدتين عقب صلاة الرغائب :
"الثاني: السجدتان الفردتان عقيب هذه الصلاة، وقد اختلف أئمتنا في كراهة مثل ذلك، فإن كان المنازع يختار قول من يكرهها فسبيله أن يتركها فحسب، لا أن يترك الصلاة من أصلها، وهكذا الأمر في تكرار السورة سواء بقي على الصلاة اسمها المعروف لبقاء معظمها، أو لم يبق، لكون المقصود إبقاء الناس على ما اعتادوه، ومن شغل هذا الوقت بالعبادة وصيانتهم من الترك لا إلى خلف، والله أعلم."
الثالث: ما فيها من التقييد بعدد خاص من غير قصد، وهذا قريب راجع إلى ما سبق الكلام عليه، وهو كمن يتقيد بقراءة سبع القرآن أو ربعه كل يوم وكتقييد العابدين بأورادهم التي يختارونها لا يزيدون عليها ولا ينقصون والله أعلم.
الرابع: أن ما فيها من عدد السور والتسبيح وغيرهما مكروه (لإشغاله القلب) .
وجوابه أن ذلك غير مسلم وهو يختلف باختلاف القلوب وأحوال الناس.
وإني لاعرف أحد المشايخ كان إذا سافر استصحب معه كتاب: دلائل الخيرات وفيه في كل يوم وظيفة، فكان أحيانا يفوته حزبه حزبه من القرآن، ولا يفوته ورده من الدلائل، فكنت أسأله عن ذلك فيقول: حزب القرآن يمكن قضاؤه في كل يوم، وأما ورد الدلائل فهو مخصص بيومه! أفليس هذا تشريع في الدين؟! فالله المستعان
وقد روي عد الآيات في الصلاة عن عائشة رضي الله عنها وطاووس وابن سيرين وسعيد بن جبير والحسن وابن أبي مليكة في عدد كثير من السلف.
وقال الشافعي رضي الله عنه: لا بأس بعد الآي في الصلاة، نقله عنه صاحب ((جمع الجوامع)) في منصوصاته من غير خلاف، وحكاه ابن المنذر عن مالك والشافعي وأحمد وإسحاق والثوري وغيرهم ويشهد له من الحديث؛ حديث صلاة التسبيح والله أعلم.
الخامس: فعلها جماعة، مع أن الجماعة في النوافل مخصوصة بالعيدين، والكسوفين، والاستسقاء، وصلاة التراويح ووترها.
وجوابه أن الحكم في ذلك؛ أن الجماعة لا تسن إلا في هذه الستة، لا أن الجماعة منهي عنها في غيرها من النوافل .
وفي ((مختصر الربيع)) عن الشافعي رضي الله عنهما أنه قال: لا بأس بالإمامة في النافلة، ومن الدليل عليه ما رويناه في الصحيحين عن ابن عباس رضي الله عنهما.
((أنه بات عند رسول الله (ص)ليلة، فلما قام يصلي صلاته من الليل قام ابن عباس رضي الله عنهما يصلي خلفه، ووقف عن يساره فأداره إلى يمينه)).
وفي رواية مسلم التصريح بأنه قام يصلي متطوعاً من الليل. وثبت عن أنس رضي الله عنه ((أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتاهم في دارهم في غير وقت الصلاة، فصلى به وبأم سليم وأم حرام)).
وفي رواية لأبي داود فصلى بنا ركعتين تطوعاً وفي ((الصحيحين)) نحوه عن عتبان بن مالك الأنصاري رضي الله عنهم، والله أعلم.
السادس: أن هذه الصلاة صارت شعاراً ظاهراً حادثاً ويمتنع إظهار شعار ظاهر في الدين.
وجوابه: أن حاصل ذلك يرجع إلى أنها عبادة لها أصل في الشريعة، ظهرت وكثرت الرغبات فيها، وهذا لا يوجب أن يعكر عليها باجتثاثها من أصلها، فإن ما اختص به علماء المسلمين في علم الفقه وسائر علوم الدين، من التأصيل، والتفصيل، والتفريع، والتدقيق، والتصنيف، والتدريس شعار ظاهر حدث في الدين لم يكن في صدر الإسلام، فلم لا نقول: إن ذلك مبتدع ينبغي اجتنابه، وشعار محدث يتعين اجتثاثه، والله أعلم.
وقد احتج المنازع بأشياء أخر لا تساوي الذكر، ومما يجاب به عنها أن يقال له: صل هذه الصلاة وتجنب وجنب فيها ما زعمت أنه محذور كما بيناه فيما سبق، وهو معتمد منها بقوله: إن في ذلك اختصاص ليلة الجمعة بالقيام، وهو منهي عنه، وهذا ليس بشيء لأنه ليس بلازم من حال من يصلي صلاة الرغائب أن يدع في باقي لياليه صلاة الليل، ومن لم يدع ذلك لم يكن مخصصاً ليلة الجمعة بالقيام، وهذا واضح والله أعلم.
فقد وضح بما بيناه وأصلناه أن صلاة الرغائب غير ملتحقة بالبدع المنكرة!! وأن الحوادث ذوات وجوه مختلفة مشتبهة، فمن لم يميز كان بصدد إلحاق الشيء منها بغير نظيره!! والله تعالى أعلم."
وتعليقى هو :
الغريب فى كلام الكاتب هو أنه شرع بروايات النوافل ما لم يشرعه الله سبحانه وهو صلوات ما أنزل الله بها من السلطان فالصلاة الوحيد التى أباحها الله غير الصلوات المفروضة هى :
قيام الليل فهى لمن قدر على صلاتها من المسلمين حيث قال :
"إن ربك يعلم أنك تقوم أدنى من ثلثى الليل ونصفه وثلثه وطائفة من الذين معك والله يقدر الليل والنهار علم أن لن تحصوه فتاب عليكم فاقرءوا ما تيسر من القرآن علم أن سيكون منكم مرضى وأخرون يضربون فى الأرض يبتغون من فضل الله وأخرون يقاتلون فى سبيل الله فاقرءوا ما تيسر منه"
والرسول(ص) لا يشرع شىء فى الدين من عند نفسه وإنما هو متبع لكلام الله حيث قال :
"قل ما يكون لى أن أبدله من تلقاء نفسى إن أتبع إلا ما يوحى إلى"
وكل الروايات فى النوافل ألفها أعداء المسلمين لشغل أوقاتهم بشىء لم يطلبه الله حتى يضيعوا أوقاتهم فى أعمال لا تنتج قوة ولم يطلبها رب العالمين
وتجد فى كلام الكاتب عن كتاب قراءة كتاب دلائل الخيرات كلاما هو ترك لقراءة كتاب الله والاستغناء عنه بكتب بشرية الغرض منها التمكين لأعداء الله فى بلاد المسلمين وجعلهم يحكمونها لأن أهلها منشغلون بأداء نوافل لا تجعلهم يعملون الصالحات ومنها إنتاج طعامهم وملابسهم ودوائهم وسلاحهم وسائر ما يحتاجونه فى دنياهم
ولو عددنا صلوات النوافل فى الروايات وركعاتها والترديد المتكرر لسور بعينها ثلاث وعشر ومئات المرات وما يتلوها من التسبيح والتكبير والتهليل عشرات ومئات وألاف المرات فإن وقت الصحو فى النهار والليل لن يكفيها
ومن ثم لا عمل لنا سوى صلاة النوافل وأما العمل الوظيفى الإنتاجى وغيره من الطاعات فأبعدونا عنها وهو ما جعل الأمة مهزومة من كل أعدائها ومهزومة فى أكلها وشربها وبيوتها ومحتاجة لغيرها







رد مع اقتباس

رسالة لكل زوار منتديات شبكة همس الشوق

عزيزي الزائر أتمنى انك استفدت من الموضوع ولكن من اجل  منتديات شبكة همس الشوق  يرجاء ذكر المصدرعند نقلك لموضوع ويمكنك التسجيل معنا والمشاركة معنا والنقاش في كافه المواضيع الجاده اذا رغبت في ذالك فانا لا ادعوك للتسجيل بل ادعوك للإبداع معنا . للتسجيل اضغظ هنا .

قديم 19 - 2 - 2024, 10:54 AM   #2


الصورة الرمزية ناطق العبيدي

 عضويتي » 4738
 جيت فيذا » 10 - 9 - 2015
 آخر حضور » يوم أمس (04:46 PM)
 فترةالاقامة » 3146يوم
مواضيعي » 302
الردود » 2122
عدد المشاركات » 2,424
نقاط التقييم » 2707
 ابحث عن » مواضيعي ردودي
تلقيت إعجاب » 283
الاعجابات المرسلة » 893
 المستوى » $39 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
 حاليآ في » العراق
دولتي الحبيبه » دولتى الحبيبهIraq
جنسي  »  Male
العمر  » .. سنة
الحالة الاجتماعية  » مرتبطه
مشروبى المفضل  » مشروبى المفضل cola
الشوكولاته المفضله  » الشوكولاته المفضله galaxy
قناتك المفضلة  » قناتك المفضلةfox
ناديك المفضل  » ناديك المفضلbarcelona
سيارتي المفضله  » سيارتي المفضلهBMW
 
الوصول السريع

عرض البوم صور ناطق العبيدي عرض مجموعات ناطق العبيدي عرض أوسمة ناطق العبيدي

عرض الملف الشخصي لـ ناطق العبيدي إرسال رسالة زائر لـ ناطق العبيدي جميع مواضيع ناطق العبيدي

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop CS3 My Camera: Panasonic

MMS ~
MMS ~


 
الاوسمه الحاصل عليها
 
وسام  
/ قيمة النقطة: 127
وسام  
/ قيمة النقطة: 50
وسام الضيافه  
/ قيمة النقطة: 70
مجموع الأوسمة: 3...) (المزيد»

مجموع الأوسمة: 3

ناطق العبيدي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مراجعة لكتاب الرد على الترغيب عن صلاة الرغائب الموضوعة



يعطيك العافية يارب
ولك مني باقات من القرنفل
تحمل في شذاها اسمي معاني الاحترام




رد مع اقتباس
قديم 19 - 2 - 2024, 04:40 PM   #3


الصورة الرمزية تووفه الحربي

 عضويتي » 5609
 جيت فيذا » 1 - 8 - 2019
 آخر حضور » 13 - 4 - 2024 (05:38 AM)
 فترةالاقامة » 1724يوم
مواضيعي » 263
الردود » 72169
عدد المشاركات » 72,432
نقاط التقييم » 5000
 ابحث عن » مواضيعي ردودي
تلقيت إعجاب » 584
الاعجابات المرسلة » 605
 المستوى » $115 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
 حاليآ في » السعوديه
دولتي الحبيبه » دولتى الحبيبهSaudi Arabia
جنسي  »  Female
العمر  » 25 سنة
الحالة الاجتماعية  » مرتبطه
مشروبى المفضل  » مشروبى المفضل bison
الشوكولاته المفضله  » الشوكولاته المفضله baunty
قناتك المفضلة  » قناتك المفضلةline-sport
ناديك المفضل  » ناديك المفضلhilal
سيارتي المفضله  » سيارتي المفضله
 
الوصول السريع

عرض البوم صور تووفه الحربي عرض مجموعات تووفه الحربي عرض أوسمة تووفه الحربي

عرض الملف الشخصي لـ تووفه الحربي إرسال رسالة زائر لـ تووفه الحربي جميع مواضيع تووفه الحربي

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 7,0 My Camera: Sony

MMS ~
MMS ~


 
الاوسمه الحاصل عليها
 
وسام  
/ قيمة النقطة: 127
وسام  
/ قيمة النقطة: 100
وسام  
/ قيمة النقطة: 100
مجموع الأوسمة: 13...) (المزيد»

مجموع الأوسمة: 13

تووفه الحربي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مراجعة لكتاب الرد على الترغيب عن صلاة الرغائب الموضوعة



الله يعطيك العافيه على مجهودك الرائع




رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مراجعة, لكتاب, الموضوعة, الترغيب, امري, الرغائب, صلاة, على

جديد منتدى همس للنقاش والحوار الجاد

مراجعة لكتاب الرد على الترغيب عن صلاة الرغائب الموضوعة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

الأعضاء الذين قاموا بتقييم هذا الموضوع : 0
لم يقوم أحد بتقييم هذا الموضوع

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


 

{ إلا صلاتي   )
   
||

الساعة الآن 08:42 AM



جميع الحقوق محفوظه للمنتدى
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
sitemap

SEO by vBSEO